884

تظاهرة فلسطينية في ‫‏اسطنبول‬ !
        

الإعلامي / علاء الصالح

حشد كبير ونوعي؛ جمع نحو ألف وأربعمئة من رجال الأعمال الفلسطينيين والعرب في المؤتمر الرابع لمنتدى الأعمال الفلسطيني الدولي #palBF في اسطنبول.

حفل الافتتاح كان مميزا من ناحية الفقرات والحضور والتنظيم تلاه يوم طويل شمل جلسات اقتصادية منوعة منها "اقتصادنا" و"سوق عكاظ" سبقه حفل "أهلا وسهلا" وتتبعه مشاركة في مؤتمر الموصياد ومعرضه الضخم حيث يشرف المنتدى على الجناح الخاص بفلسطين.

عناوين عديدة مهمة جمعت هذا الحشد الكبير من رجال الأعمال من أبرزها عملية إعادة إعمار غزة وكيفية المساهمة في دفعها وإنجاحها.

المشاركون من دول عديدة ومن مشارب منوعة ومن كل الأطياف جمعهم دافع دعم الاقتصاد الفلسطيني وتوسيع علاقاتهم وأعمالهم؛ كذلك كانت مشاركة شبابية مميزة من "شباب الأعمال".

المتحدث باسم المؤتمر رئيس المنتدى الفلسطيني في لبنان طارق عكاوي أكد أن المؤتمر مميز هذا العام خاصة مع مشاركة نائب رئيس الوزراء التركي ونائب رئيس حكومة التوافق الفلسطيني؛ وقال إن المنتدى يكبر كل يوم ومستقبله واعد أكثر.

ربما سيشعر الناس بوجود وأهمية المنتدى في المستقبل أكثر وأكثر حين تكثر المشاريع الاستثمارية التي تعود بالفائدة على الاقتصاد الفلسطيني في الداخل وفي الشتات ينتفع بها الشباب الصامدون في وجه الاحتلال واللاجئون في مخيمات اللجوء الحالمون بالعودة إلى فلسطين وبعيش كريم وهذا هدف يتحدث به كثيرون هنا وهم أبناء تلك المخيمات شقوا طريقهم بعزم وإرادة وحققوا نجاحات في أعمالهم ويضعون هدف خدمة أبناء شعبهم نصب أعينهم كما يقولون لتحقيق شعار المؤتمر الذي تشرفت بحضوره "فرص أقوى من التحديات"؛ نتمنى لهم التوفيق والسداد.

 

 


نعمان كورتولموش نائب رئيس مجلس الوزراء التركي ندعو إلى تأسيس وقف دولي لأجل حماية القدس

 2014-12-03  |   407

اختتام المؤتمر الرابع لمنتدى الأعمال الفلسطيني في إسطنبول

 2014-12-03  |   596

كلمة د. محمد مصطفى ... طريق الإعمار لازال طويلًا

 2014-11-26  |   205

المشاركون

غيداء زين سالم
  • غيداء زين سالم  
  • I Can Foundation 
  • الجمهورية اليمنية 
  • قطاع الخدمات 


باقي المشتركين

اعرف كيف تصبح رجل اعمال ناجح في خمسة خطوات بسيطة وسهلة

 2014-10-20  |   1138
لكي تصبح رجل اعمال ناجح أن تكون متميزاً في عملك:وهذا يعنى أن تكون على فهم بما تعمل به، فالجهل بما تعمل لن يكون في مصلحتك بل في مصلحة منافسيك، فتخيل أن تكون صاحب مشروع يقدم سلعة معينة