أفكار لزيادة استثماراتك


   1.    ‏ادفع أقل مبلغ نقداً إن أمكن

      ‏إذا سنحت لك الفرصة ووجدت منزلاً بسعر منخفض نسبياً مقارنة بالمناطق المجاورة ويمكن تحسينه وتطويره،     فإنه يمكنك شراء هذا المنزل بأقل مبلغ نقدي ممكن.

     ونجد في كثير من الأحيان أن بائع المنزل يسمح لك بشراء المنزل وتحصيل قيمة البيع كلها نقداً دون إبقاء أي      مبلغ آجل، وخاصة إذا كان يتطلع إلى الانتقال والسكن بمنطقة أخرى والتخلص من أقساط الرهن العقاري. فإن لم  يتيسر ذلك، فإن بإمكانك أن تجعل البائع يعود إلى فكرة الرهن العقاري للمرة الثانية أو يقبل دفع باقي المبلغ على  أقساط بناء على عقد بينكما بضمان المنزل.

2.    اعمل بنفسك

‏إذ تمتلك منزلاً، كن نشطاً وتحرك هنا وهناك وابدأ العمل ليلاً ونهاراً ويومياً حتى في عطلات نهاية الأسبوع كي تجدد وتطور هذا المنزل، احرص على أداء معظم العمل بنفسك.  

وإذا لزم الأمر، فإنه بإمكانك أن تحصل على دورات تدريبية في أعمال النجارة والإنشاءات، اشتر معدات وأدوات خاصة بك، واطلب النصيحة والمشورة ممن لهم باع في ترميم المنزل، وبالتدريج يمكنك تعلم إمكانية ‏عمل كل هذا بنفسك.

3.    قم بعمل اللازم لزيادة استثماراتك

‏عندما تنتهى من القيام بعملية تجديد وتحسين وتغيير كل من المنزل والفناء والساحة التي أمامه بصررة جيدة تجعل العقار يبدو في أبهى حالة فإنه بإمكانك أن تقوم بعمل واحدة من ثلاث:

‏أولاً: يمكنك أن تبيع هذا المنزل بسعر أعلى من سعر الشراء. ثم تستخدم الربح الذى تم تحقيقه من بيع المنزل في شراء منزل آخر، ثم القيام بترميمه وتجديده.

‏ثانياً: هناك طريقة أخرى وهي أن تقوم بتأجير هذا المنزل مقابل مبلغ شهري أكبر من المبلغ اللازم لتغطية أقساط الرهن العقاري ويدر عليك دخلاً إضافياً كل شهر.

ثالثاً: بإمكانك أن تعيد تمويل هذا المنزل، ويتم ذلك في كثير من الأحيان بمبلغ يماثل المبلغ السابق دفعه مقابل شراء هذا المنزل، مستنداً على قوة ما يدره العقار عندما يتم تأجيره لساكن يدفع مبلغاً شهرياً كبيراً، ومن ثم يمكنك الاستفادة بشكل أكبر من العقار. وتستطيع في هذه الحالة الاقتراض من البنك، أو الحصول على مبلغ مقابل رهن العقار، مستنداً بالطبع على قيمته الجديدة.

4.    ‏كرر العملية

‏يمكنك أن تكرر تلك العملية مرة أخرى، وربما بشراء منزل أكبر في هذه المرة، مستثمراً كدحك وعرق جبينك أو ما يسمى برأس المال البشرى وذلك في عملية التطوير والتجديد حتى يتم إصلاحه بالكامل، ومن ثم يصبح جاهزاً إما للبيع أو للإيجار أو بإعادة تمويله مرة أخرى.

 

*نقلا عن الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي 

اخبار ذات صلة