أحمد الخطيب: إن كنت تريد أن تصبح رائد اعمال ابدأ الآن!

ريادة الأعمال ليست بالأمر السهل، بل تتطلّب المثابرة والجرأة والدراسات. هذه المواصفات لا يملكها الجميع أو على الأقل لا يتشجعون على الاعتراف بأنّهم يملكونها والبدء في عالم ريادة الأعمال. ولكن حين نرى قصص النجاح التي يحققها كبار رجال الأعمال نستمدّ طاقة ايجابيّة تساعدنا على اتخاذ القرار بالانطلاق بمشروع خاص بنا.

أحمد الخطيب، الرئيس التنفيذي والمؤسس لموقع Marka VIP، يقدم قصة نجاحه:

*من هو أحمد الخطيب وماركا في اي بي؟

قمت بتأسيس موقع Marka VIP عام 2010، وقبل ذلك، أمضيت معظم حياتي في الولايات المتحدة الأميركيّة اذ ولدت هناك وأمضيت الجزء الأكبر من حياتي في سان فرانسيسكو وهي المنطقة الموجودة فيها معظم الشركات الخاصّة بعالم الإنترنت ومجال التجارة الإلكترونيّة.

وقد عملت في أمازون وباي بال واي باي. ومن هنا قررت المجيء الى منطقة الشرق الأوسط والبدء بموقع خاص. واليوم بعد 4 أعوام يوجد لدينا 570 موظفا موجودين في 8 دول هم دول التعاون الخليجي ولبنان والأردن.

 يوجد لدينا ما يقارب الـ5 مليون عضو ومليون ونصف مستخدم للتطبيق الخاص بهواتف اندرويد.

 نتعامل مع أكثر من 3 آلاف علامة تجاريّة عالميّة وبشكل يومي لدينا 10 آلاف مستخدم جديد للموقع.


*ما هي مقولة النجاح التي تلهم أحمد الخطيب؟

Go Big Or Go Home هذه المقولة ألهمت الكثير من رجال الأعمال.

وهي المقولة التي اعتمدت عليها إذ اردت أن أبني عملاً يصبح ضخماً جداً ويصل إلى كل منزل في الشرق الأوسط.

*أخبرنا عن قرار اتخذته في حياتك غيّر مسار حياتك.

أمضيت معظم عمري بالعمل في شركات متخصصة بالتجارة الإلكترونيّة. عام 2009 قررت بناء عمل خاص بي وأستغلّ الخبرة التي أملكها.

وتخليّت عن كل ما كنت أقوم به بهدف تحقيق الحلم الخاص بي. ومن هنا انتقلت من أميركا إلى الأردن وكان القرار الأهمّ والذي أوصلني إلى النجاح الذي نحققه اليوم في ماركا في اي بي. الكثير من الأشخاص يشعرون بالخوف. ولكن إذا الشخص متأكد من قراره لا يجب أن يتراجع بل يجب أن يجازف.

*هل يمكنك أن تخبرنا عن تجربة فشل مررت بها وما هو الدرس الذي تعلّمته منها؟

فشلت كثيراً في حياتي وبدأت أكثر من 37 شركة منذ عمر الـ16 سنة كنت أبدأ بأفكار مشاريع صغيرة.

والفشل كان من أهمّ المشاعر التي كنت أمرّ بها من أجل أن أصل إلى النجاح.

خلال تجربتي في ماركا في اي بي بدأنا العمل في البداية في الأردن ولبنان وأكبر فشل قمت به هو تسرّعي بالانطلاق في الخليج اذ بدأت في السعوديّة وقد كان قراراً خاطئاً وكلّفني الكثير من التعب والأموال.

كان يجب أن أتمهّل أكثر قبل البدء في جميع هذه البلدان وقد أثر هذا الفشل على الشركة وقام بتأخير نجاحها. ولكن لاحقاً تعلّمنا من فشلنا.

يجب على الشخص أن يفهم المشاكل التي يوجهها ويقوم بالدراسات وفهم هذه المشكلة والأرقام والسوق الذي أمامه.

*كيف أتت فكرة ماركا في اي بي؟

قبل البدء بالشركة تنقلت بين بيروت وعمان ودبي رأيت أن الكثير من الأشخاص يهتمون بالموضة ولكن لفتتني الأسعار المرتفعة في المتاجر، والأشخاص مستعدون لدفع هذه الأرقام من أجل الحصول على العلامة التجاريّة التي يحبّونها. من هنا وجدت أنّ هذه الشريحة من المجتمع تهتمّ بالموضة. هنا رأيت أنّه يوجد حاجة لشركة تغطي جميع طلبات الزبائن بأسعار مناسبة.

حين بدأنا بفكرة ماركا في اي بي لم نكن نعرف قابليّة الناس إلى المنتجات التي نقدّمها. في البدء كان هدفنا أن نبيع بقيمة 6 آلاف دولار أميركي بين لبنان والأردن، ولكن تمكنّا خلال الشهر الأوّل من البيع بقيمة 60 ألف دولار أميركي أي 10 أضعاف الرقم الذي كنا نتوقّعه.

هذا الأمر أبهرنا ورأينا أنّه يوجد لدينا سوق كبير أمامنا.

*ماذا تنصح كل شخص يريد البدء بشركة ما؟

أي فكرة يجب أن تكون مقسومة الى ثلاثة أقسام.

أو تقوم بحل مشكلة ما، أو تحسين خدمة ما أو تقديم أمر جديد. من أجل التحسين يجب أن يقدّم أمرا لا تقدّمه الشركات المنافسة.

 

*ما هو الأمر الذي أخرك لتأخذ الخطوة وتصبح رائد أعمال؟

الجرأة. إن لم يكن الشخص جريئاً فمن الصعب أن يصبح رجل اعمال. والفشل والنجاح هما اللذان دفعاني للبدء.

*ما هي أحسن نصيحة حصلت عليها خلال مسيرتك.

النصيحة الأفضل هي أن تعمل مع أفضل الأشخاص ومعرفة اختيارهم إن كان المستثمرين أو الموظفين أو الشركاء.

*ما هي العادات التي تقوم بها بشكل يومي؟

قربي من الموظفين من أفضل العادات لديّ. بالنسبة إليّ الشخص الذي يعد القهوة له أهميّة المدير المالي أو الرئيس التنفيذي للشركة. وهذه العادة تجعل الموظفين يحبّون الشركة ولديهم ولاء للشركة.

بالإضافة الى ذلك يوجد لديّ برنامج متوازن من النوم والاستيقاظ باكراً وممارسة الرياضة بالإضافة إلى التوازن بالأكل.

*ما هو أكثر مصدر على الإنترنت تستخدمه للتحسين من عملك؟

الرزنامة هي من أهمّ الأمور في الحياة العمليّة كي تكون جميع الأمور منظمة لديه. اذ أرى برنامجي بشكل يومي وأستعد لما عليّ أن أقوم به خلال اليوم.

 

*ما هو الكتاب الذي تنصح بقراءته؟

The Hard thing about the Hard Things. يتحدّث الكاتب خلال هذا الكتاب عن كيفيّة تأسيس شركة وكيف تقوم بالتعامل مع النجاح والفشل والموظفين.

*اذا كانت لديك المهارات نفسها ولكن في بلد ما وعالم مختلف ويتوفر لديك لاب توب و500 دولار أميركي. كيف تبدأ؟

هذا هو الأمر الذي حصل معي. إذ تركت الولايات المتحدة الأميركيّة وبدأت ماركا في اي بي بـ10 آلاف دولار أميركي.

إن حصل الأمر مرّة أخرى، أقوم بأبحاث حول المكان الموجود فيه وما هي حاجات السكان. أستغلّ 90 بالمئة من وقتي للتخطيط و10 بالمئة من أجل التنفيذ.

 

*ما هي النصيحة التي تقدّمها لكل شخص يريد أن يصبح رائد أعمال؟

أنصحه أن يتوقّف عن كل أمر يقوم به وأن يصبح رائد أعمال الآن.  

المصدر / موقع رائد 

اخبار ذات صلة