أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية، أن المملكة سجلت المرتبة الثالثة عالميا من بين 139 دولة عضوا في الاتحاد الدولي للاتصالات، في مجال نسبة انتشار خدمات الاتصالات المتنقلة.


أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية، أن المملكة سجلت المرتبة الثالثة عالميا من بين 139 دولة عضوا في الاتحاد الدولي للاتصالات، في مجال نسبة انتشار خدمات الاتصالات المتنقلة.

 

وكان عدد اشتراكات خدمات الاتصالات المتنقلة في السعودية، قد تراجع بنسبة 9.2 بالمائة، إلى 47.93 مليون اشتراك بنهاية 2016، مقارنة بـ 52.8 مليون مشترك في 2015.

 

وبلغت نسبة انتشار خدمات الاتصالات المتنقلة على مستوى السكان، 151 بالمائة، مقارنة بـ167.5 بالمائة في 2015، فيما يبلغ عدد سكان المملكة 37.1 مليون نسمة.

 

وأضافت الهيئة، في بيان بمناسبة مشاركتها في اليوم العالمي للاتصالات، اليوم الأربعاء، أنها حققت المركز السابع، في أهمية الاتصالات وتقنية المعلومات لرؤية الحكومة المستقبلية، والمركز السابع في مدى نجاح الحكومة بتشجيع استخدام تقنية المعلومات والاتصالات.

 

وقالت إنها جاءت في المركز 15 عالميا، في مجال انتشار خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة، وفقا للتقارير الصادرة عن الاتحاد الدولي للاتصالات.

 

ويشمل قطاع الاتصالات السعودي أربع شركات هي: الاتصالات السعودية، وموبايلي، وزين السعودية، وعذيب.

 

وقدرت الهيئة، حجم سوق الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة حاليا بحوالي 180 مليار ريال تساوي نحو 48 مليار دولار، الأكبر بمنطقة الشرق الأوسط.

 

وأشارت إلى أن مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي قد بلغت حوالي 6 بالمائة وحوالي 10 بالمائة في الناتج المحلي غير النفطي.

 

ويصادف 17 مايو/ أيار من كل عام، اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلوماتية معا، وهو ذكرى إبرام الاتفاقية الأولى للتلغرافية الدولية، وتأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات، عام 1968.

المصدر: عربي 21

اخبار ذات صلة